ثانوية أبي الخـــير التأهيـــلية ببركان المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم و رحمة الله
مرحبا بكم في منتديات ثانوية أبي الخير

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ثانوية أبي الخـــير التأهيـــلية ببركان المغرب

Forum lycée Aboualkhayr Berkane MAROC
 
اليوميةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المقاربة بالكفايات و الوضعيات-المشكلات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Soufhos

avatar

عدد المساهمات : 300
تاريخ التسجيل : 17/12/2007
الموقع : Berkane MAROC

مُساهمةموضوع: المقاربة بالكفايات و الوضعيات-المشكلات   الجمعة 14 مايو 2010, 11:58






المقاربة بالكفايات و الوضعيات-المشكلات


لا أحد يجادل في كون تأهيل الموارد البشرية هو أساس كل تنمية حقيقية، فرأس المال البشري هو رأس المال الحقيقي الذي يجب تثميره، ولا مراء في أن ذلك لا يمكن حصوله إلا بإقامة منظومة تربوية يتصف تعليمها بالجودة والفعالية. وهو الشعار الذي رفعه الإصلاح التربوي ببلادنا، وعلى ضوء ذلك تم تبني بيداغوجيا الكفايات كبيداغوجيا إطار، على اعتبار أنها بيداغوجيا تتمركز حول التدريس بالوضعيات المشكلات، التي غدت مدخلا لتعلم متمحور حول التلميذ، جاعلة إياه في قلب العملية التعليمية، ومنطلقة في تعليمه من مشاكله اليومية وحاجات محيطه،الشيء الذي يجعله فردا مندمجا و متكيفا مع محيطه السوسيوثقافي، وفاعلا في حل مشاكل مجتمعه. والفلسفة بدورها معنية بهذه الثورة البيداغوجية، وباعتماد الوضعيات المشكلات في مقاربة دروسها. ومن اجل الوقوف على ذلك، يأتي هذا البحث المعنون ب "تدريس الفلسفة بالوضعيات المشكلات"، والذي خصصنا شقه النظري للتأكيد على شمولية المقاربة بالكفايات، لكونها تتأسس على الوضعيات المشكلات، الشيء الذي يجعلها تتقاطع مع عدد من البيداغوجيات الأخرى. وأكدنا كذلك على مركزية الوضعية- المشكلة في التدريس بالكفايات ،إذ لا يمكن أن نتحدث عن الكفاية بدون الوضعيات المشكلات التي تبني هذه الكفاية وتقومها. كما خصصنا جزءا مهما من هذا الفصل للتعريف بالوضعيات وأنوعها وكذا خصائصها وتقديم نموذج نظري للاشتغال بالوضعية المشكلة. ومن خلال المحور الثاني؛ وهو الشق التطبيقي في هذا البحث، أكدنا على كون التدريس بالوضعيات-المشكلات لا يمكن أن يخل بخصائص الدرس الفلسفي، كما عمدنا إلى الوقوف على واقع تدريس الفلسفة بالوضعيات- المشكلات بالثانوية المغربية، من خلال مقاربة ميدانية لهذا الواقع. وكذا القيام بتحليل للوضعيات المشكلات المقدمة بالكتاب المدرسي"في رحاب الفلسفة" للسنة الأولى من سلك البكالوريا، مسلك الآداب والعلوم الإنسانية. وارتأينا في الأخير تقديم نموذجين لجذاذتين تطبيقيتين لوضعيتين مشكلتين يمكن اعتبارهما زبدة ما قدمناه حول التدريس بالوضعيات المشكلات.

أنقر هنا للمزيد من الإطلاع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboualkhayr.hisforum.com
 
المقاربة بالكفايات و الوضعيات-المشكلات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية أبي الخـــير التأهيـــلية ببركان المغرب :: مواضيع تربوية دورات تكوينية ندوات وطنية-
انتقل الى: